أخبار دوليسياسة

البناء: المقاومة السوريّة تقصف القاعدة الأميركيّة في حقل العمر للمرة الثالثة

بعض ما جاء في مانشيت البناء:

يبدو التزامن والتوازي بين المسار السياسي التركي السوري والمسار العسكري السوري الأميركي عنواناً لمرحلة مقبلة في الحرب السورية، وفيما تتواصل المساعي الروسية لترتيب إطار حوار قيادي بين دمشق وأنقرة يستجيب للثوابت التي أعلنتها القيادة السورية وكانت محور المشاورات التي أجراها وزير الخارجية السورية الدكتور فيصل المقداد في موسكو، وقعت غارات جوية على منطقة مصياف، قالت الوكالة السورية للأنباء إن الدفاعات الجوية تصدّت لها ويجري العمل على تحديد مصدرها، ما يضع احتمال أن تكون الغارات أميركيّة وليست إسرائيلية، بعدما ردت المقاومة السورية على الغارات التي استهدفت دير الزور بتجديد قصفها للقواعد الأميركية في حقول العمر النفطية. وهذا القصف تكرر ليل أمس بعد الغارات على مصياف، بصورة قد لا تكون منفصلة عن الغارات والرد عليها اذا ثبت انها رد أميركي على قصف اول أمس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى